حديث عن ثورة 1958

نظم الملتقى الثقافي محاضرة للفريق الركن جليل خلف والحديث عن ثورة 1958 في يوم الجمعة 12 / 7 / 2019 على قاعة جواد سليم في المركز الثقافي البغدادي, جلسة قدم حوارها الروائي صادق الجمل إذ بين أن الحديث اليوم عن الظروف التي سبقت قيام الثورة وعن بداياتها ودور الجيش العراقي في نجاحها .
قال الفريق الركن جليل خلف : إن ثورة تموز 1958 هي الصفحة البيضاء والحقيقية الوحيدة الناصعة في تاريخ العراق المعاصر ثورة لم تشوهها الأكاذيب والدعايات وتزوير التاريخ ولم تغير مجرياتها ونجاحاتها وقائدها, كما وكانت صلبة بوجه المؤامرات والخيانات التي تعرضت لها قبل وبعد قيامها اذ كان التآمر مستمراً منذ أول أيام هذه الثورة وإلى يوم الجريمة البشعة .
وذكر الفريق الركن أن لهذه الثورة العديد من المؤامرات منذ أول يوم من قبل بريطانيا وأمريكا ودول الخليج ومصر في محاولات إغتيال كثيرة لعبد الكريم قاسم وقد ذكر ذلك في مجلة المواسم التي تصدر في هولندا لمحمد سعيد الطريحي بعدة مقالات عن تاريخ الثورة وعبد الكريم قاسم .