( الموصل )

أقام تجمع (فنانو العراق) معرضا للصور الفوتوغرافية على القاعة التشكيلية
اشرف على إقامة المعرض رئيس التجمع الأستاذ المصور محمد عباس اللامي مع زملائه المصورين المشاركين بالمعرض.
شارك في المعرض اكثر من 20 مصوراً من مختلف محافظات العراق وتم عرض ما يزيد عن 52 صورة وهي توثيق لجرائم داعش الإرهابية في مدينة الموصل .
حيث اشار الاستاذ محمد عباس اللامي الى ان فكرة توثيق الحروب ومخلفاتها فكرة قد تكون نوعا او ضربا من ضروب المجازفة عندما يرافقها الخطر .وأضاف ان المصورين امام مسؤولية نقل الحقائق والوثائق دون تزييف او تحيز مهما كانت تلك الجهة.
والمعرض هو بيان ممارسات عصابات داعش في البطش والعدوان على المدنيين والابرياء ومصادرة الحريات واشاعة روح القتل لمن يعارضهم.
واضاف اللامي ان تجمع فنانو العراق انطلق لتوثيق هذه الممارسات الارهابية وما خلفته داعش من حرق للمكتبات والمستشفيات والكنائس والمعابد والجوامع وحتى قبور ومراقد الأنبياء كالنبي يونس والنبي شيت الذي دمر بالكامل إضافة إلى تدميرهم الآثار العراقية القديمة , وبين إن رحلة المصورين لمدينة الموصل لم تكن سهلة وانما كانت مليئة بالمتفجرات والمفخخات التي لم تتم إزالتها بعد .
واختتم حديثه بان الصور التي التقطها المصورون هي كفيلة بالشرح عن نفسها فلا تحتاج إلى لغة واضحة بل تحتاج إلى إنسانية عالية.
وشهد المعرض حضوراً واسعا من الجمهور وتم تغطيته من القنوات الفضائية