في أنتظار غودو لصومئيل بيكت

 

ألقى الباحث جاسم كاظم القريشي محاضرة بعنوان ” في أنتظار غودو لصومئيل بيكت ” الجمعة 3 / 5 / 2019 على قاعة جواد سليم في المركز الثقافي البغدادي جلسة ادار حوارها الاستاذ جاسم الكعبي .
قال القريشي : ان سبب اختيار هذه المسرحية هو شهرتها الواسعة جدا وتاثر طبقات كثيرة من المجتمع بها وهنا علينا ملاحظة امرين فيما يخص البحث في المسرحية , الامر الاول في الياس من وجود المنقذ وهو خلاصة مبادئ جميع الاديان والعقائد حتى غير السماوية والثاني سلبية الانتظار , وان فكرة المنقذ العالمي تكاد تكون القاسم المشترك بين اغلب الشعوب والامم والحضارات وان الاخلاد الى الكسل وعدم الشعور بالمسؤولية ازاء الاحداث خطا كبير له الاثر السئ على الاسلام والمسلمين .
واشار الى ان قراءة الروايات لاتكون من اجل التسلية وقضاء الوقت وانما للثقافة والاستفادة واخذ الدروس والعبر اضافة الى ان هناك منقذ وانتظاره يجب ان يكون ايجابيا وليس سلبيا واستغلالها بايجاد الافكار المثمرة في فضاء الادب وانعكاسه على المجتمع فيما يغني الذائقة والفكر .