إفتتاح مكتبة ومتحف أحمد سوسة وميخائيل عواد في المركز الثقافي البغدادي

( أيسر الصندوق )

ضمن نشاطات المركز الثقافي البغدادي الجمعة ( 13 /11 /2020 ) تم إفتتاح مكتبة ومتحف العلامة أحمد سوسة والعلامة ميخائيل عواد أمام أنظار رواد المركز للإطلاع عليها .

في ذلك بين الدكتور عبد العباس عبد الجاسم قائلاً :

إنني لا أستطيع أن أجد مفردة يمكن أن تلم بمكانة المركز الثقافي البغدادي إذ هو يمثل الإنطلاقة الرائعة التي يثبت بأن العراق هي الأرض التي بنيت عليها أول الحضارات .

وأضاف :

إن المركز ظاهرة عربية رائعة إضافة إلى إهتماماته إذ يقف بإحترام وإجلال بأعلام العراق وهم يمثلون المثال الأعظم الذي يثبت أن العراق مهد الحضارات, فتحية للمركز الثقافي البغدادي الذي يحتفي بأعلام الثقافة والمثقفين العراقيين الذين لم يقتصرو بثقافتهم على العراق وإنما لكل مثقفين العالم .

وبين الناقد ناظم القريشي :

إن للمركز الثقافي البغدادي خطوة رائعة في الإهتمام بالرموز والمفكرين لأن التذكير بهذا الأسلوب يعتبر إنجاز فهم معروفون في التاريخ العربي والعراقي وبدورنا نشجع هذه الإنجازات ونؤيد هذه الخطوات . 

مشيراً إلى :

إننا بأمس الحاجة لهكذا مشاريع بسبب عدم تطلع الشباب على الكثير من الشخصيات بالنسبة للجيل الجديد .

والكاتب أمين الموسوي عبر عن موقف قائلاً :

إنني سبق وأن عبرت في توصيف المركز الثقافي البغدادي إنه رئة العراق الثقافية وهاي هي الرئة تعود ثانية تمنحنا الهواء الذي نريده هواء الثقافة وحب العراق ومقت الطائفية ونستطيع أن نشم نسائمه من خلال الرموز الثقافية البارزة أحمد سوسة وعزيز السيد جاسم وغيرهم يا حبذا لو كان المجتمع الأن يسير على شيء من هديها .

والطبيب والكاتب حكيم البنا قال :

إن المتنبي هو الصرح الوحيد الذي يجمع النخبة بالإضافة إلى الشباب الذين هم الأساس ومن عندهم ولع بالأدب وهنا يكون عامل التأثير علهيم , وإن وجود المكتبات في المركز خطوة مباركة وفائدة تعم الجميع لإنها للنخبة وللشباب أيضاً .

وسوم :
مواضيع متعلقة