على قاعة أرض الرافدين … مقتنيات وصحف تعود لأكثر من مئة عام

( أيسر الصندوق )

يقدم الباحث والمؤرشف صباح السعدي على قاعة أرض الرافدين في المركز الثقافي البغدادي العديد من المقتنيات التراثية القديمة التي تعود إلى أكثر من مئة عام تنوعت بين أدوات وقطع نحاسية وصور وسندات عقار وشهادات وصحف إذ بين في قوله :

نعرض اليوم العناوين المهمة من خلال الصحف التي تعود إلى الصحافة الملكية والعثمانية ومنها مجلة العلم التي أصدرها هبة الدين الشهرستاني عام 1910م وهي أول مجلة تصدر في العهد العثماني وجريدة الزوراء في زمن الوالي مدحت باشا وهي أول الصحف التي أصدرت في العراق .

إضافة إلى القطع البرونزية والتي تعود أحدها إلى أعمال الفنان جواد سليم والخط للخطاط هاشم البغدادي مجسدة شعار ثورة 14 تموز فيما قدم القطع النحاسية التي تعود إلى عام 1176 هجرية وكانت من أعمال سوق الصفافير .

كان للصور التذكارية القديمة حيزاً, إذ برزت الصورة الشخصية للملك فيصل الأول بيوم تسلمه الحكومة عام 1921م وتمتاز بجودة التصوير الحية إضافة إلى صور العديد من الشخصيات المهمة في المجتمع .

وعرض الباحث ألة الحراثة اليدوية ” جنجر ” وهي تعود إلى القرن الماضي المصنوعة يدوياً ويستعمل في شمال العراق للحراثة فهي صورة حية لمهارة العراقي في العمل والنجاح .

وفي الختام بين السعدي إن ضمن المعروضات شهادة صادرة من المدرسة الرشدية العسكرية تعود إلى أحد الخريجين وهو إبراهيم الشابندر عام 1885م يعلوها شعار الدولة العثمانية والتي يعد اليوم المركز الثقافي البغدادي الشاغل لهذه البناية إضافة إلى العديد من سندات العقار العثمانية القديمة في محلات بغداد ومنها محلة قنبر علي .

وسوم :
مواضيع متعلقة