نشاطات مختلفة على باحة المركز الثقافي البغدادي

( أيسر الصندوق )
مع عودة النشاطات إلى المركز الثقافي البغدادي تعددت الفعاليات المقامة على باحة المركز وتنوعت بين معارض للأعمال اليدوية ورسوم وأعمال تراثية وبازارات, في هذا الشأن قال مدير المركز الثقافي البغدادي الأستاذ طالب عيسى :

بعد الإنقطاع الذي حصل بسبب جائحة “كورونا ” والظروف التي مررنا بها, اليوم يفتح المركز الثقافي البغدادي أبوابه أمام الجميع مع الفرحة المرسومة على وجوههم من أصحاب البازارات والمعارض ونتمنى بقاء هذه الفرحة, وأجدد الترحيب برواد المركز والله يبعد عنهم كل سوء وأدعو إلى الإلتزام بالتعليمات حفاظاً على سلامتهم .

وبين معاون مدير المركز الثقافي البغدادي الأستاذ مصطفى النعيمي في حديثه :

تم بعون الله إفتتاح المركز الثقافي البغدادي من قبل السيد محافظ بغداد يوم أمس رسمياً واليوم أفتتح أمام المواطنين وإن شارع المتنبي هو رئة العراق الثقافية والمركز هو رئة بغداد الثقافية .
واليوم نشاهد المواطنين فرحة بهذا الإفتتاح في نفس الوقت نرجو من المواطنين الإلتزام بالتعليمات الصحية والسلامة للجميع .
ومن جانبه بين رئيس رابطة المجالس الثقافية الأستاذ صادق الربيعي :

إن أفتتاح المركز بحلتهِ الجديدة يدعو إلى الفرح بعد أن أغلق لغرض الصيانة ثم جائحة “كورونا ” اليوم المثقفين عموماً تفاءلوا خيراً بوجود الثقافة البغدادية خصوصاً والعراقية عموماً والمحرك يجب أن يكون دائماً كي يبث روح الثقافة ويستقطب المثقفين .
وأضاف إن المثقف يحتاج إلى الإتمام وهذا ما موجود في المركز الثقافي البغدادي .
وضمن نشاطات الباحة قدمت المتطوعة أسماء الشالجي مشهد بغدادي من فريق أنقياء التطوعي ومن خلال هذا العرض في باحة المركز الثقافي البغدادي تم تقديم الشاي والقهوة وعرض الأدوات القديمة والتراثية وكما تقول :

نستفيد من ريع هذا العمل التطوعي في أعمال إنسانية أخرى وهذا المكان اليوم هو من يساعدنا في عملنا إذ يوجد الكثير من المهتمين بالتراث يترددون على المركز ويستهون هذا المنظر نطمح في أن يكون هذا الأفتتاح بإدرة خير ومفتوح لهذه الأعمال الجميلة .
الفنان رسول شاكر أوضح إن أغلب أماله تجسد الفن البغدادي والفن الإسلامي من آيات قرآنية ونقوش وشناشيل البغدادية ويشارك في المركز لمدة أكثر من خمس سنوات وبعد فترة الركود عاود نشاطه اليوم وهو أفضل من أي مكان فهناك من يرغبون بإقتناء اللوحات البغدادية وأسعارنا تمكن المواطن من شراء اللوحات التراثية .
أما صاحب الأعمال اليدوية حسن طبرة يقول :

نحن فرحين بعودة نشاطات المركز عودة ميمونة وموفقة بعد فترة طويلة وعودة الحياة إلى عروق هذا المركز العربي وهو ملتقى لمجموعة كبيرة من المثقفين من الأدباء والكتاب إن شاء الله فاتحة خير ومتنفس لنا في عرض أعمالنا التراثية اليدوية .
رسام الشخصيات عمار الرسام بإستخدام قلم الفحم يقول :

وهي موهبة أمتلكها وأقوم بالرسم خلال وقت قليل وأنا سعيد بعودة المركز لوجود من يهتم بهذا الفن ويفرحون برسم شخصياتهم بوقت قليل فهذا الفن له كثير من المهتمين .

وسوم :
مواضيع متعلقة