متصرفية بغداد … محافظة بغداد/ الحلقة الحادية عشر والأخيرة

{ السيد علي الحيدري محافظ بغداد الذي إغتالته يد الأرهاب }

( الأستاذ طالب عيسى )

نختم هذه السلسلة عن متصرفي بغداد السلام في البدايات للحديث عن أحد محافظي بغداد المتأخرين، وهو السيد علي الحيدري والذي إخترناه ليكون مسك الختام كونه المحافظ الوحيد الذي أستشهد بعد 2003م .
السيد علي راضي الحيدري من مواليد 1957م، وحاصل على شهادة هندسة الميكانيك و ماجستير إدارة الأعمال، عمل في القطاع الخاص قبل 2003م وذلك بسبب مضايقات الحكومة إنذاك ومنها تعرضه للإعتقال سنة 1981م .
وبعد سنة 2003م وسقوط النظام السابق كان من المبادرين لتأسيس المجالس البلدية، وتم تشكيل أول مجلس منتخب ضمن منطقته في حي العدل، وتم إختياره رئيساً لهذا المجلس، ثم تم إنتخابه عضواً في المجلس البلدي لقاطع المنصور، وبعد ذلك تم إختياره في مجلس محافظة بغداد من خلال الإنتخابات وبعد ذلك تم إنتخابه محافظاً لبغداد من أصل 60 مرشح .
عمل الحيدري بمهنية عالية في محافظة بغداد، وكان طموحه كبيراً في خدمة أهالي بغداد، وحرص على أن تتولى شركات دولية إعادة الخدمات الأساسية إلى سكان العاصمة مثل الماء والمجاري والكهرباء وغيرها لكن يد الإرهاب لم تمهلهُ طويلاً فأستشهد في 4 حزيران 2005م حيث أستمر محافظ لبغداد مدة لا تتجاوز الستة أشهر .
ويذكر السيد عزت الأميري عن ذلك : المحافظ المنسي المرحوم الشهيد الحيدري المهندس المتميز الكفوء الناهض ببغداد الذي إغتالته يد الغدر المقيت، و كان يسكن حي العدل، ولم يقطع الشارع على السيارات والسابلة رغم إننا نسيناه ونسينا عملية محكمة بقتله إذ إنتشر الأوباش على طول الجزرة الوسطية لشارع الربيع في بغداد إنتشاراً عسكرياً مدججين بأسلحتهم بإنتظار موكبه الهاديء البسيط ويعدون العدة لإعتراضه حتى وصل لأعدادية التأميم قرب مطحنة الجلبي، وهناك إنهالوا عليه برصاص كثيف فراح شهيداً مظلوماً
وقد أعلن في وقتها (تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين) برئاسة أبو مصعب الزرقاوي عن تبنيه لعملية الإغتيال الأثمة .

رحم الله كل من خدم العراق وكل شهداء العراق

وسوم :
مواضيع متعلقة

Notice: Undefined index: Kareemjs in /home/bagh18dg/public_html/bcc762/wp-content/themes/bg-1/footer.php on line 54